القضايا المصرية في الخطاب الصهيوني 5 يناير 2017
إصدارات > تقارير دورية > القضايا المصرية في الخطاب الصهيوني

القضايا المصرية في الخطاب الصهيوني 5 يناير 2017

محمد أبو سعده
يناير ٥, ٢٠١٧

كانت القضايا المصرية محلاً لاهتمام وسائل الإعلام ومراكز البحوث والدراسات الصهيونية، خلال الفترة التي يتناولها التقرير من 14 ديسمبر-4 يناير 2016، ومن أهم ما تم رصده في هذا السياق:

صفحة تابعة للسفارة الإسرائيلية بالقاهرة تكشف أن مؤسس الزمالك يهودي. (i24)

أعلنت السفارة الصهيونية في مصر عبر صفحتها على الفيس بوك أن مؤسس نادي الزمالك هو المحامي البلجيكي جورج مزرباخ، وهو أيضا مؤسس كلية الحقوق في جامعة القاهرة. جاء هذا بعد مطالبة رئيس نادي الزمالك الحالي مرتضي منصور عبر الإعلام من جماهير نادي الزمالك عدم وضع صورة مزرباخ على أي صفحة خاصة بالزمالك وان يتم استبدالها بإحدى الشخصيات المصرية التي تعد شخصيات تاريخية في نادي الزمالك.

 

مصر: العثور على بقايا متفجرات على الذين قتلوا في حادث تحطم طائرة شركة مصر للطيران (i24)

خلال التحقيق في حادث تحطم طائرة مصر للطيران الرحلة 804، وجدت آثار متفجرات على بعض جثث القتلى. الذي يعزز التقييم ان الطائرة اسقطت على دوافع عنصرية، إلا أن الجانب الفرنسي نفى احتمال حدوث ذلك متهما القاهرة بأنها تحاول أن تخفي فشلها في القيام بعمليات الصيانة الدورية المطلوبة للطائرة.

وتشير إلى أن المحققين الفرنسيين الذين كان يفترض ان يشاركوا في التحقيق شكوا منذ البداية من حرمانهم من الوصول إلى أي معلومات من الجانب المصري لكنهم رغم ذلك يؤكدون أن الدلائل ترجح أن سبب سقوط الطائرة هو عطل فني وليس عمل "إرهابي".

وأضافت المصادر أن الخبراء الفرنسيين أشاروا إلى أن تسجيلات قمرة القيادة التي استعادتها السلطات الفرنسية من الصندوق الأسود تضم حوارا بين قائد الطائرة ومساعده يطلب منه فيها محاولة إطفاء الحريق. وتقول إن الخبراء الفرنسيين طلبوا من القاهرة الدليل على وجود متفجرات في بقايا جثث بعض الركاب إلا أن الطلب رفض وهو الأمر الذي أثار تساؤلات. وتضيف أن القاهرة ُتفضل إلقاء اللائمة على الإرهاب بدلاً من الاعتراف بالخلل الفني، وهو الأمر الذي يوجه أصابع الاتهام بالفشل للسلطات الأمنية في مطار شارل ديجول في باريس التي فتشت الركاب والأمتعة والأدوات قبل إقلاع الطائرة.

وأوضحت الصحيفة أن أسر الضحايا الفرنسيين انتقدوا لجنة التحقيق المصرية بسبب رفض تسليم بقايا الجثث ونقلت عن ستيفان جيكول رئيس الاتحاد الوطني الفرنسي لدعم ضحايا الحوادث والهجمات قوله "إنها محاولة ابتزاز من جانب السلطات المصرية لترجيح فرضية العمل الإرهابي وتبرئة ساحة شركتها الوطنية".

 

تعرفوا على فلفل المصري. (المغرد)

محاولات مكثفة تبذلها السفارة الصهيونية في مصر، لإحداث تقارب بين الشعبين المصري والصهيوني، وذلك خلال صفحتها على الفيس البوك، والتي تتناول أخبار ما بين الثقافية والعلمية وتحمل رسائل مباشرة تدعو من خلالها الشعب المصري التعايش والتطبيع مع الشعب الصهيوني. ومن بين هذا الاخبار هو قصه ما أسمته الفنان الملقب “فلفل المصري” قد وُلد في القاهرة عام 1928 وكان اسمه ألبرت أفرامينو (أفراهام) مغربي. وكانت أسرته معروفة بارتباطها بالموسيقى حيث كان والده يوسيف شالوم مغربي عازفاً على العود وعازف بيانو شهير قدم عروضاً أمام العاهل المصري آنذاك. وانجذب مغربي إلى الموسيقى منذ الصغر ثم أصبح يحتل موقع “الفتى المعجزة” في عالم السينما المصرية خلال أربعينيات القرن الماضي.

وقد جاء انخراطه بهذا العالم مصادفة وكأنه ضرب من خيال “قصة سندريلا”، علماً بأنه كان يرافق والده في أحد عروضه حيث اكتشفه أحد المخرجين المصريين الذين كان يبحث عن فتى يتقمص دور شخصية تدعى “فلفل” في أحد أفلامه، وهكذا التصق به هذا اللقب حتى آخر أيامه. وحقق الفيلم المذكور نجاحاً واسعاً ما جعل الفتى مغربي ابن الحي اليهودي في القاهرة نجماً من نجوم السينما المصرية يمثل أدواراً مختلفة في عدد من الأفلام الناجحة خلال عقديْ الأربعينيات والخمسينيات.

 

القدس: ندوة دولية تبحث كيفية تقريب المسلمين من موضوع الهولوكوست. (i24)

عقد ممثلون عن كل من الاتحاد الأوروبي الكيان الصهيوني في القدس، الندوة الدراسية العاشرة المشتركة بين الاتحاد الأوروبي ودولة الكيان التي تعنى بسبل مكافحة العنصرية وكراهية الأجانب ومعاداة السامية، حيث ناقش المشاركون كيفية مواصلة العمل من اجل مكافحة اللا سامية، وتبادل الخبرات في هذا المجال وتوخي أفضل الممارسات.

وشارك في الندوة ممثلون عن وزارة الخارجية والمفوضية الأوروبية وديوان تنسيق شؤون الخارجية الأوروبية وكالة الحقوق الأساسية وأعضاء من الكنيست الصهيوني وممثلون عن وزارة التربية والتعليم ومؤسسات البحوث والمنظمات غير الحكومية وشركات التكنولوجيا. وناقش المشاركون في الندوة سبل جعل التعليم عن الهولوكوست أكثر قربا للطالب المسلم، وتحديدا في بلدان دول شمال افريقيا.

 

هل يدخل الكيان الصهيوني على خط التوتر بين الرياض والقاهرة. (i24)

بعد زيارة مستشار العاهل السعودي لسد النهضة في إثيوبيا؛ فهل يلعب الكيان الصهيوني دورا في تخفيف حده التوتر بين البلدين مصر والسعودية. السفير الصهيوني السابق في مصر أكد بان العلاقات المصرية السعودية لم تصل بعد إلى حده الازمة، وحاول التخفيف من تداعيات الزيارة السعودية لأثيوبيا مستشهدا بالقول لقد زار السيسي اثيوبيا أيضا. وأضاف على الرغم من العلاقات الطيبة والعلنية بين مصر والكيان الصهيوني إلى جانب العلاقات الجيدة بين السعودية والكيان الصهيوني وهي علاقات غير معلنة. إلا أن الكيان الصهيوني من المتوقع ألا يقوم بدور الوسيط بينهما للأسباب الآتية، أولا أنه لم يطلب منه بعد. ثانيا، أن العلاقات المصرية السعودية لم تصل لحد الازمة، وثالثا، أنه لو تحرك للوساطة سيكون بشكل سري ومن وراء ستار.

 

مصر تؤجل مناقشة التي بدأها مجلس الأمن ضد الكيان الصهيوني. (يديعوت احرنوت)

بعد ضغوط صهيونية مكثفة، سحبت مصر قرار يدين المستوطنات الصهيونية في الضفة الغربية والقدس الشرقية.  وذلك خشية الكيان الصهيوني من قيام الرئيس الأمريكي باراك اوباما بإسقاط قنبلة على راس الكيان الصهيوني. وينص مشروع القرار على وقف البناء في المستوطنات، وأن جميع المستوطنات القائمة "لا شرعية قانونية" وتشكل انتهاك صارخ للقانون الدولي.

 

مشروع قرار ضد المستوطنات من خلال مجلس الأمن للأمم المتحدة. (هآرتس)

تم تمرير مشروع القانون بعد رفض الولايات المتحدة استخدام حق النقض الفيتو. وقد قدم الاقتراح للتصويت اربع دول -نيوزيلندا وماليزيا وفنزويلا والسنغال – بعد ان سحبته مصر. وقالت السفيرة الأمريكية سامانثا باور اإن "المستوطنات تقوض حل الدولتين. وينص القرار على أن المستوطنات ليس لها شرعية قانونية. "سفير ماليزيا فتح النقاش قبل التصويت، معتبرا أن قانون نزع الملكية خلق شعور بالإلحاح للمضي قدما في قرار ضد الاستيطان في مجلس الأمن. وأضاف السفير أن آخر مرة اتخذ المجلس قرارا بشأن المستوطنات كان قبل 36 عاما.

وبرر السفير المصري لدي الأمم المتحدة سحب مصر للملف بأنه جاء نتيجة للضغوط النيوزيلندية التي طالبت بالإسراع في تقديم الطلب. واصفاً إياه بانه غير مقبول. وقال انه "لا يمكن أن يلقي ظلالا من الشك على موقف مصر بشأن الحقوق الفلسطينية. كنا أول من حمل السلاح للدفاع عن الحقوق العربية ونحن أول من صنع السلام مع اسرائيل لأننا نؤمن بالسلام".كما ان القرار الذي اعتمده مجلس الأمن لا يشمل آليات الإكراه

أهم ما جاء في القرار:

  1. أن إقامة المستوطنات الصهيونية في الأرض الفلسطينية المحتلة، بما فيها القدس الشرقية، "يفتقر إلى أي شرعية قانونية، يشكل انتهاكا صارخا للقانون الدولي ويشكل عقبة أمام تحقيق حل الدولتين."
  2. يطالب القرار بأن يوقف الكيان الصهيوني فورا وبشكل كامل كل نشاطات البناء الاستيطاني في الضفة الغربية والقدس الشرقية.
  3. أن مجلس الأمن لن يعترف بأي تغيير التي يتم إجراؤها على حدود عام 1967، ما لم يتقرر في اتفاق بين الصهاينة والفلسطينيين التوصل إليها من خلال المفاوضات.
  4. يدعو القرار جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة "للتمييز بين دولة الكيان الصهيوني والأراضي المحتلة عام 1967".

 

مجلس الامن ينتقل قدما نحو الصراع في الشرق الأوسط. (موقع الاستخبارات الصهيونية – ديبكا)

لم تكن المرة الأولى التي تتخلى فيها الولايات المتحدة في عهد باراك اوباما عن الكيان الصهيوني، فقد سبق ذلك العديد من الموقف أهمها، أولا انه تقبل اقالة مبارك عن السلطة في مصر وقبل وصول الاخوان المسلمين إلى السلطة. وبعد الربيع العربي في مصر بأربع سنوات توصل إلى اتفاق مع إيران حول برنامجها النووي.

 

لقاء قمة بين مصر وجيبوتي لأمن باب المندب في البحر الأحمر. (i24)

بحث السيسي، مع نظيره الجيبوتي إسماعيل عمر جيله، أمن منطقة البحر الأحمر وتطورات الأحداث في اليمن.وقال السيسي، "تبادلنا وجهات النظر بشأن الوضع في منطقة القرن الأفريقي، واليمن، وحالة السلم والأمن في إفريقيا، فضلاً عن الإعداد لقمة الاتحاد الأفريقي المزمع عقدها في أديس أبابا، الشهر المقبل". وأضاف "أود الإشارة بصفة خاصة إلى أهمية موقع جيبوتي الاستراتيجي في القرن الأفريقي، وارتباطه المباشر بأمن منطقة البحر الأحمر.

 

السيسي يرضي نتنياهو وترامب ويغضب البقية. (المصدر)

أكد المتحدث باسم السيسي، علاء يوسف، اتصال ترامب بالسيسي، قائلا وفق بيان نشرته الصحافة المصرية " تناول الاتصال مشروع القرار المطروح أمام مجلس الأمن حول الاستيطان الإسرائيلي حيث اتفق الرئيسان على أهمية إتاحة الفرصة للإدارة الأمريكية الجديدة للتعامل بشكل متكامل مع كافة أبعاد القضية الفلسطينية بهدف تحقيق تسوية شاملة ونهائية لهذه القضية".

وكانت مصر قد فاجأت إسرائيل بعد أن طرحت مشروع القرار ضد الاستيطان وطالبت بالتصويت عليه دون إبلاغ إسرائيل، وذلك رغم العلاقات الطيبة، التي تحدث عنها الإعلام الإسرائيلي والمصري، بين السيسي ونتنياهو. وقال مسؤولون إسرائيليون إن ضغوطا مورست على القاهرة لتأجيل القرار بعدما اتضح أن إدارة أوباما ستمتنع عن استخدام حق الفيتو في التصويت.

وقال وزير الخارجية الفلسطينية، رياض المالكي، في تعليق رسمي على تأجيل التصويت على مشروع قرار بناء على طلب من مصر، إنه كانت "إشارات قوية جداً أن الولايات المتحدة ستمتنع عن التصويت، وسيكون هناك تصويت بالإجماع من بقية الدول، وهذا كان بمثابة انتصار، والآن تحول إلى انتحار".

 

"إسرائيل” متخوفة من فشل سياسة عزل قطاع غزة. (عكا للشئون الإسرائيلية)

كشف المحلل العسكري الصهيوني “أمير بخطوط”، عن أن الحكومة الإسرائيلية تخشى من انهيار سياسة العزل لقطاع غزة، والتي انتهجتها منذ عام 2006 .ووفق المحلل العسكري فإن التقارب بين النظام المصري وحركة “حماس” ولدّ هذا القلق لدى حكومة الكيان، إضافة لتعمد تعامل النظام المصري مع حركة “حماس” في حركة انتقامية من رئيس السلطة محمود عباس. وقال “بخطوط” إن سبب الغصب المصري على عباس، هو قيام الأخير بإهانة النظام المصري، والسباحة عكس ما تريد مصر خاصة فيما يتعلق بقضية القيادي المفصول من حركة “فتح” محمد دحلان. حيث أن دخول مواد البناء وبعض المواد الأخرى لحركة “حماس” عن طريق مصر، يساعدها في تشكيل قوتها العسكرية ضد “إسرائيل”، سواء من الناحية الهجومية أو الدفاعية، وهو ما ترفضه حكومة “إسرائيل”.

 

تقارب حمساوي سيساوي؟ (المصدر)

يبدو أن الشرق الأوسط قد شهد كثيرا من التقلبات في السنوات الماضية: إقامة تحالفات وتفككها، تعاون بين أعداء لدودين من أجل المصالح، واندلاع حروب إعلامية وخمودها. في الأسابيع الماضية، ترد تقارير كثيرة حول تقارب هادئ بين حماس -الفرع الفلسطيني للإخوان المسلمين-وبين مصر، التي أعلن عبد الفتّاح السيسي حربا ضدها كما هو معروف.

والدليل لهذا التقارب هو اللقاء الذي سيعقد في القاهرة بين مسؤولين كبيرين في حماس، وهما موسى أبو مرزوق وإسماعيل هنية، وكبار المسؤولين المصرين. ويقول مسؤولون في إسرائيل إن حماس بذلت جهودا لدفع مقابل من أجل تحسين العلاقات بينهما، وهو تبريد العلاقات مع داعش في سيناء.

ففي السنوات الأخيرة، ادعى المصريون أن حماس، إضافة إلى أنها قدمت استشارة ومساعدة عسكرية للإخوان المسلمين في مصر، ساعدت الإرهاب في سيناء أيضا، لا سيما أنها تقيم علاقات تجارية عبر الأنفاق، مع "ولاية سيناء"، الفرع المحلي لداعش. ويقول مسؤولون إسرائيليون إن هناك فتوراً في العلاقات بين داعش وحماس، ولكنها ما زالت قائمة، وتنتظر حماس رؤية كيف ستتقدم المصالحة مع مصر قبل انقطاعها نهائيًّا.

من الجدير بالذكر، أنه داخل حماس يدور جدال حاد بين الجناح العسكري والجناح السياسي حول السياسة التي يجب اتباعها. ففي حين يعتقد الجناح العسكري أنه يجب الاعتماد بشكل حصري على الحرس الثوري الإيراني، يُفضل الجناح السياسي البقاء على علاقته بالعالم السني، حيث تعاني حماس في غزة من عجز مالي هائل وضائقة اقتصادية لا يبدي الإيرانيون رغبة في حلها سريعا، ولذلك فهي تحتاج بسرعة إلى مساعدة اقتصادية، قد تلبيها مصر إذا فتحت معبر رفح.

من جهة حماس، قد تؤدي المصالحة مع نظام السيسي إلى مشاكل مع الإخوان المسلمين في مصر، ولكن يبدو أن الخيارات أمام الحركة قليلة في الراهن. ومن جهة مصر، تبدو هذه الخطوة مفاجئة، خاصة أن علاقاتها مع إسرائيل الآن أفضل من أي وقت مضى (مؤخراً ساعدت مصر إسرائيل في مجلس الأمن الدولي)، ومن الواضح أن السيسي يرغب في الحفاظ على علاقات جيدة مع رئيس الولايات المتحدة الذي سيدخل البيت الأبيض قريبا، دونالد ترامب.

إن دفء العلاقات مع حماس، والتي تصنفها الولايات المتحدة على أنها تنظيم إرهابيّ، ليست الطريقة الأفضل لتحقيق الهدف. رغم ذلك، يرغب السيسي في تحقيق تأثير وسيطرة أكبر على ما يحدث لدى الفلسطينيين، لا سيّما في ظل التقديرات أن نهاية ولاية الرئيس عباس باتت وشيكة. ومن جهة إسرائيل أيضا، فإن تأثير مصر على ما يحدث في غزة ليس سيئا بالضرورة، حيث تؤثر على حماس الآن قطر وتركيا من جهة وإيران من جهة أخرى – طبعا لا يدور الحديث عن تأثير يمتاز بالاعتدال.

 

يعلون: إسرائيل وافقت على حصول السعودية على الجزر. (يديعوت احرنوت)

أكد وزير الدفاع الصهيوني السابق موشيه يعلون بان إسرائيل وافقت على ان تكون جزيرتي تيران وصنافير جزراً سعودية؛ وذلك بعد تنقيح الملحق العسكري لاتفاقية كامب ديفيد. وان إسرائيل وافقت أيضا بإنشاء جسر يربط السعودية ومصر وان أمريكا أيضا وافقت على ذلك. وان السعودية قدمت تعهدات خطية بانها لن تعترض السفن والمصالح الإسرائيلية في ممر تيران.

 

مصر: تدمير 1710 أنفاق مع قطاع غزة في العام الماضي. (i24)

أعلن الجيش المصري، تدمير 12 نفقًا جديدًا على حدود غزة، وتوقيف 100 مهاجر غير شرعي، خلال الفترة من 18- 28 كانون الأول/ ديسمبر 2016. وقال المتحدث باسم الجيش العقيد، تامر الرفاعي، في بيان، إن "قوات حرس الحدود تمكنت من تدمير 12 نفقا جديدا على الشريط الحدودي بمحافظة شمال سيناء (شمال شرق)"، ولم يذكر المسؤول العسكري متى تم تدمير تلك الأنفاق.

وحتى السبت، نهاية العام 2016، تمكنت عناصر حرس الحدود في مصر من اكتشاف وتدمير 4 أنفاق جديدة بمدينة رفح بشمال سيناء ليصبح إجمالي ما تم تدميره بالتعاون مع الهيئة الهندسية للقوات المسلحة 1710 نفقاً (1).

----------------------------------

الهامش

(1) الآراء الواردة تعبر عن آراء كاتبها، ولا تعبر بالضرورة عن "المعهد المصري للدراسات السياسية والاستراتيجية".

أعلى